من نحن

نحن فريق شبكة اخبار السويد، نعمل بشكل حر ومستقل لنشر الحقائق كما هي، ولا نتبع لاي جهة او حزب او اي كان وهذا ما يميزنا وجعلنا نملك قرارنا.

تأسست السويد اليوم عام 2011 عندما اكتشف مؤسسها منصور عاشور خليفة المقيم في ستوكهولم إن الجاليات العربية لا تملك وسائل إعلامية تنقل الخبر والمعلومات الصحيحة للجاليات الناطقة باللغة العربية، حيث كان المهندس منصور قد وصل للسويد من أشهر قليلة في ذلك الوقت وبسبب صعوبة اللغة السويدية وشح المعلومات عن المجتمع السويدي قام بتأسيس صفحة على الفيسبوك لتوفير كل المعلومات والأخبار التي تفيد الجميع. السويد اليوم انتشرت بسرعة وانضم لها صحفيين ومدونين متطوعين لفترات محددة في كل مرة، ولاقت تفاعل كبير من المقيمين في السويد من كل الأطياف ثم بعدها بسنوات بدأت تظهر صفحات ومواقع إخبارية معظمها هدفها الربح فقط ولا يهمها حقيقة الخبر أو صحة المعلومات وبالتالي كانت تفقد طاقتها بسرعة وتغلق أو يبحث مؤسسها عن عمل آخر ونجحت بعض المواقع والصفحات من الحصول على دعم مادي واستمرت لفترات أطول

مع تغيرات الأوضاع والواقع والزمن قرر مؤسس السويد اليوم وزملائه المحررين من التقدم خطوات وتطوير السويد اليوم وتم أخذ قرار أن ترجع السويد اليوم في المقدمة وتسترجع موقعها وهكذا اتخذت جملة من القرارات والخطوات المهمة وعلى رأسها تم تسجيل السويد اليوم بشكل رسمي لتكون كيان ومؤسسه إعلامية على ارض الواقع

إن شاءالله سوف يكون العديد من البرامج والتغييرات في السويد اليوم في المستقبل القريب ونرحب بكل من يرغب التطوع إلى الانضمام لفريقنا ويكون من ضمن اسرة السويد اليوم حسب رغبته وخبرته

فريق شبكة أخبار السويد اليوم الإعلامية